مشاركه

قالت صحيفة وول ستريت ان إيريكا، وهى روبوت نابضة بالحياة مصممة لتبدو وكأنها امرأة تبلغ من العمر 23 عاما، قد تصبح قريبا مراسلة تلفزيونية فى احد القنوات اليابانية. ووفقا ل هيروشي ايشيجورو، مدير مختبر الروبوتات الذكية في جامعة أوساكا ومصمم إريكا، فإن الروبوت سيحل محل مقدم الأخبار  على موجات الأثير في الأشهر القادمة.

،

إريكا قد تكون مناسبة تماما لهذا العمل, حيث يمكن أن تقرأ نص مكتوب و تجلس على الكرسي، مما يجعلها مؤهلة للعمل كمقدمة أخبار كما الحال مع معظم البشر. (وفقا ل إشيغورو، تم تصميم الروبوت أصلا ليكون موظف استقبال.)

وقال إشيغورو أن ما يجعل اريكا متميزة جدا عن غيرها من الروبوتات هو الكاريزمة التي تملكها. إريكا قادرة على إجراء محاذثة مع البشر، وذلك بفضل مزيج من خوارزميات تعمل على توليد ما تقوله، تقنية التعرف على الوجه وأجهزة الاستشعار بالأشعة تحت الحمراء التي تسمح لها بتتبع الوجوه.

ذكرت صحيفة ديلي ميل: على الرغم من أنها لا تستطيع تحريك ذراعيها حتى الآن، إريكا تستطيع أن تحرك ملامح الوجه والرقبة والكتفين والخصر بشكل شبه سلس.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل، فقد وصفها مصممها بأنها روبوت نابض بالحياة   له “روح” . لكن إريكا لن تكون أول روبوت نابض بالحياة. في أكتوبر 2017، تم منح جنسية المملكة العربية السعودية لروبوت اسمه صوفيا إلى بعد إعجاب الصحفيين بإجاباتها على أسئلة المقابلة البسيطة في مؤتمر التكنولوجيا في الرياض.

مشاركه
عبدالاله احساين
عبدالاله, شاب في 23 من عمره وطالب في ماستر التواصل, هو مؤسس ومدون بمدونة تكنولتي للتكنولوجيا والمعلوميات. عبدالاله هو شخص شغوف بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا والمعلوميات ومهتم بعدة مجالات كالتسويق الالكتروني, حيت يعمل كدروبشيبر على منصة ايباي منذ أشهر عدة وكمسوق في موقع غيربيست, وحاليا بدأ يخطو خطواته الأولى في ميدان برمجة وتطوير المواقع.

1 تعليق

أترك تعليق

من فضلك أكتب تعليقك هنا!
من فضلك أكتب اسمك هنا